متى يجب تنظيف اليدين؟

اللحظات الخمس تنظيف اليدين

موضع حرج قد يعرض المريض لخطر العدوى موضع حرج مع خطر التعرض لسوائل الجسم

تتقدم منظمة الصحة العالمية بوافر الشكر إلى مستشفيات جنيف لجامعية، لاسيما أعضاء برنامج مكافحة العدوى، لمشاركتهم الفعالة في إعداد هذه النشرة.

اتخذت منظمة الصحة العالمية جميع الاحتياطات المعقولة للتحقق من صحة المعلومات الواردة بهذه الوثيقة.

بيد أنه يتم توزيع الوثيقة دون أي ضمان من أي نوع تصريحا أو تلميحا. ومن ثم تقع مسئولية استخدام وتفسير المواد الواردة بها على عاتق القارئ. ولن تتحمل المنظمة أي مسؤولية ناجمة عن إساءة استعمالها.

قبل ملامسة المريض لماذا؟ لحماية المريض من العدوى الموضعية، وفي بعض الحالات، من العدوى الخارجية المنشأ، الناجمة عن وجود الجراثيم الضارة على يديك.

متى؟ نظف يديك عند الاقتراب من المريض قبل ملامسته*

قبل المصافحة، أو لمس جبين أحد الأطفال و قبل مساعدة المريض في أنشطة الرعاية الشخصية: في التحرك، والاستحمام، وتناول الطعام، وارتداء الملابس، ... وما إلى ذلك و قبل تقديم الرعاية، والمعالجات الأخرى غير المخترقة لجلد المريض: وضع أقنعة الأكسجين، و التدليك. قبل إجراء فحص جسماني غير غزوي: قياس النبض، وضغط الدم، وتسمُع الصدر، وتسجيل مخطط كهربية القلب ECG

قبل إجراء التنظيف أو التطهير

لماذا؟ لحماية المريض من انتقال الجراثيم الضارة إليه، بما فيها جراثيم المريض نفسه.

متى؟ نظف يديك مباشرة قبل ملامسة أي موضع حرج قد يعرض المريض لخطر العدوى )مثل،الأغشية المخاطية، أو الجلد غير السليم، أو جهاز طبي يخترق الجلد .

مواقف تطبيق اللحظة الثانية:

قبل تنظيف أسنان المريض، ووضع قطرة العين، و الفحص الإصبعي المهبلي أو المستقيمي، وفحص الفم، والأنف، والأذن بأداة أو دون أداة ، ووضع تحميلة شرجية أو مهبلية، والشفط المخاطي قبل تضميد جرح بأداة أو دون أداة ، أو وضع مرهم على حويصلة، أوالحقن و الوخز من خلال الجلد قبل إدخال جهاز طبي يخترق الجلد )قنية أنفية، أو أنبوب أنفي معدي، أو أنبوب داخل الرغامى، أو قثطار بولي، أوتصريف خارجي للسوائل، أو قثطار خلال الجلد، أو تصريف السوائل عبر أنبوب(، أو فتق أو فتح دارة أي جهاز طبي يخترق الجلد )للغذاء، للدواء، للنزح، للشفط، لغرض المراقبة( قبل إعداد الطعام، الدواء، المستحضرات الصيدلانية، والمواد المعقمة بعد خطر التعرض لسوائل الجسم لماذا ؟ لحمايتك من العدوى الموضعية أو العدوى بجراثيم المريض الضارة، وحماية بيئة الرعاية الصحية من انتشار الجراثيم.

متى؟ نظف يديك فور الانتهاء من أي إجراء ينطوي على خطر التعرض لسوائل الجسم )وبعد نزع القفازات

مواقف تطبيق اللحظة الثالثة:

عند الانتهاء من ملامسة الأغشية المخاطية ، والجلد غير السليم بعد الحقن أو الوخز الجلدي؛ بعد إدخال جهاز طبي يخترق الجلد )أنبوب تدفق السوائل عبر الوريد، قثطار، أنبوب، أنبوب النزح، وما إلى ذلك(؛ بعد تمزيق أو فتح دارة مخترقة لجلد المريض و بعد نزع جهاز طبي يخترق الجلد.

بعد نزع أي نوع من المواد التي توفر الحماية ) منديل، ضمادة، شاش، فوطة صحية، وما إلى ذلك و بعد تسليم عينة من مادة عضوية، وبعد تنظيف المفرغات وأي سوائل أخرى للجسم وبعد تنظيف الاسطح الملوثة أو الأشياء المتسخة )أغطية الأسرة المتسخة، اطقم الاسنان الاصطناعية ، والأدوات، المبولة ووعاء التبول في السرير، ودورات المياه وما إلى ذلك .

بعد ملامسة محيط المريض

لماذا؟ لحمايتك من العدوى الموضعية بجراثيم المريض التي قد توجد على الأسطح /الأشياء المحيطة بالمريض ، و حماية بيئة الرعاية الصحية من انتشار الجراثيم.

متى؟ نظف يديك عند مغادرة مكان المريض ، و بعد ملامسته *

مواقف تطبيق اللحظة الرابعة، إذا تطابقت مع آخر ملامسة للمريض قبل مغادرته بعد المصافحة، أو لمس جبين أحد الأطفال بعد مساعدة المريض في أنشطة الرعاية الشخصية: الحركة، والاستحمام، وتناول الطعام وارتداء الملابس، ... وما إلى ذلك. بعد تقديم الرعاية، والمعالجات الأخرى غير المخترقة لجلد المريض: وضع أقنعة الأكسجين، والتدليك  و بعد إجراء فحص لا يخترق جلد المريض: قياس النبض، وضغط الدم، وتسمُّع الصدر، وتسجيل مخطط كهربية القلب ECG بعد ملامسة محيط المريض لماذا؟ لحمايتك من الاستعمار بجراثيم المريض التي قد توجد على الأسطح /الأشياء المحيطة بالمريض ، و حماية بيئة الرعاية الصحية من انتشار الجراثيم.

متى؟ نظف يديك بعد ملامسة أي شيء أو أي أثاث عند مغادرة محيط المريض دون ملامسته تطبق هذه اللحظة الخامسة على المواقف التالية إذا توافقت مع آخر مرة تم فيها ملامسة محيط المريض، دون ملامسة المريض نفسه بعد أحد الأنشطة المضمنة ملامسة جسدية مع محيط المريض: تغيير أغطية السرير بينم المريض خارج الفراش، تثبيت عجلة السرير، وتنظيف الطاولة الجانبية.